fbpx

“نساء في الأخبار” WAN-IFRA:
  جائزة الريادة التحريرية عن المنطقة العربية لديانا مقلد

لتلقّي أبرز قصص درج على واتساب إضغط(ي) هنا!
"درج"

“المساواة والشمول في وسائل الإعلام ضروريان لمجتمع صحي وتمثيلي. يسعدنا أن نرحب بالفائزين بجائزة 2022، زابا ومقلد ورييس في مجموعة قادة الإعلام الذين يلعبون دوراً استثنائياً في إحداث فرق في وسائل الإعلام مع المساهمة في هذه المثل الأساسية”.

الأكثر قراءة
[tptn_list show_date="1" heading="0" title_length="200" limit="5"]

في المؤتمر العالمي لوسائل الإعلام الذي أعدته “المنظمة العالمية للصحف وناشري الأنباء” WAN-IFRA وعقد في زراغوزا في إسبانيا، أعلنت المنظمة عن فوز ثلاث نساء بجائزة “الريادة التحريرية لعام 2022” ضمن برنامج “نساء في الأخبار”. 

اختيرت ديانا مقلّد، الشريكة المؤسسة في “درج” لنيل الجائزة عن المنطقة العربية، إلى جانب كل من فايث زابا، محررة “زيمبابوي إندبندنت” عن أفريقيا، وريجينا “جينغ” رايس، نائبة الرئيس الأولى ورئيسة قسم الأخبار المتكاملة والشؤون الراهنة في “مؤسسة إيه بي إس- سي بي إن” في الفيليبين عن منطقة جنوب شرقي آسيا. 

يُشار إلى أن جائزة النساء في الأخبار السنوية للريادة التحريرية تُقدّر المساهمة المثالية التي تقدمها المحررات في غرف الأخبار وانعكاس ذلك على قيادة المجتمع.

يتم اختيار كل فائزة من قبل أعضاء اللجنة التوجيهية العالمية لـWomen in News استناداً إلى معايير عدة، مثل الالتزام بالتحرير، والمساواة بين الجنسين، وأيضاً دعم الجيل القادم لقادة وسائل الإعلام.

ديانا مقلد هي شريكة مؤسسة لموقع “درج” Daraj Media، وهي وسيلة إعلامية مستقلة تأسست عام 2017 وتعمل على إنتاج تحقيقات استقصائية وتعالج قضايا تمس المجتمع العربي.

“هذا التكريم يأتي فيما تستمر منظمتنا الإخبارية في مواجهة تحديات شديدة على جبهات عدة”.

عملت مقلد وهي كاتبة ومعدة أفلام وثائقية في حقل الإعلام منذ نحو 32 عاماً، وقامت بتغطية نزاعات في لبنان وأفغانستان والعراق واليمن ودول أخرى.

صوّرت أكثر من 50 ساعة من الأفلام الوثائقية التي تسلط الضوء على القضايا الاجتماعية والسياسية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وحول العالم، وهي كاتبة ومدربة في مجال الإعلام والنوع الاجتماعي.

وعلقت مقلد على هامش فوزها بالجائزة: “إنه اعتراف يتجاوز الأفراد ليسلط الضوء على التحديات التي يواجهها الصحافيون بشكل عام، والنساء منهم على وجه الخصوص. قد تؤدي الظروف السياسية والاقتصادية والأمنية الحالية في المنطقة العربية إلى المزيد من السخط والإحباط. الوضع ببساطة لا يشجع على التفاؤل. وبرغم ذلك، هو طريق يستحق المضي فيه قدماً، مع التزام حقيقي وصبر وحماسة”.

فيث زابا، هي أول رئيسة تحرير لصحيفة Zimbabwe Independent، الأسبوعية الاستقصائية والتجارية الرائدة في البلاد، المملوكة لشركة Alpha Media Holdings (AMH)، ولديها أكثر من 27 عاماً من الخبرة في صناعة الأخبار.

وقالت زابا، “هذه الجائزة هي رسالة للشابات في وسائل الإعلام والذين لديهم حلم جميل بالانضمام إلى هذه المهنة الرائعة. يمكنهن أيضاً الجلوس على الطاولة. من خلال العمل الجاد والمثابرة والتصميم، يمكن أن تتحطم الأسقف الزجاجية. رسالتي إلى الصحافيات الشابات هي ألا يستسلمن أبداً. أنتِ جديرة، نعم يمكنك ذلك”.

ريجينا رييس، هي مسؤولة تنفيذية إخبارية تتمتع بخبرة تزيد عن 30 عاماً في الصحافة، وتشغل حالياً منصب نائبة رئيس التحرير ورئيسة قسم الأخبار والشؤون الحالية المتكاملة في شركة ABS-CBN Corporation، إحدى الشركات الرائدة في مجال الإعلام والترفيه في الفيليبين وخارجها.

وفي تعليقها على الجائزة، رأت رييس أن “هذا التكريم يأتي فيما تستمر منظمتنا الإخبارية في مواجهة تحديات شديدة على جبهات عدة. لقد تأثرت بشدة وتواضع بتسلّم هذا التقدير نيابة عن فريق الأخبار بأكمله، وبخاصة النساء في غرفة الأخبار في منظمتنا وفي الميدان عموماً. إنهن في طليعة معركتنا للدفاع عن حرية وسائل الإعلام في بلدنا والحفاظ على قيم مهنتنا”.

الرابطة العالمية لناشري الأخبار أو WAN-IFRA كانت تأسست عام 1948، وهي منظمة دولية تهدف إلى حماية حقوق الصحافيين والناشرين وتعزيز حرية الصحافة.

في رسالة التهنئة، قال فنسنت بيريغن، الرئيسة التنفيذي لـ”وان إفرا”: “المساواة والشمول في وسائل الإعلام ضروريان لمجتمع صحي وتمثيلي. يسعدنا أن نرحب بالفائزين بجائزة 2022، زابا ومقلد ورييس في مجموعة قادة الإعلام الذين يلعبون دوراً استثنائياً في إحداث فرق في وسائل الإعلام مع المساهمة في هذه المثل الأساسية”.

“قد تؤدي الظروف السياسية والاقتصادية والأمنية الحالية في المنطقة العربية إلى المزيد من السخط والإحباط. الوضع ببساطة لا يشجع على التفاؤل. وبرغم ذلك، هو طريق يستحق المضي فيه قدماً، مع التزام حقيقي وصبر وحماسة”.

الفائزات السابقات بجائزة القيادة التحريرية WIN هن: 

تويوسي أوغونسي، رئيسة غرب أفريقيا في “بي بي سي” و”ورلد سيرفيس”

– كريمة كمال، كاتبة عمود ومحررة مساهمة في اليومية المصرية المصري اليوم – – باميلا سيتوني، المحررة التنفيذية لصحيفة “ديلي نيشن” في كينيا

 – نورا الحوراني، رئيسة التحرير “سوريا على طول”

 – باربرا كايجا، رئيسة تحرير مجموعة “فيجن” في أوغندا 

– آنا نيميريانو، رئيسة تحرير “جوبا مونيتور” في جنوب السودان 

– أسيل طبارة، محررة أولى في صحيفة “لوريان لوجور” اللبنانية اليومية الناطقة بالفرنسية 

– ماري مبيوي، المحرر التنفيذي لصحيفة “ديلي نيشن” الزامبية

 – عطاف رودان، مديرة إذاعة “البلد” في الأردن 

– إيديث كامبالام، المحررة في صحيفة ذا نيشن يوم الأحد ونائب رئيس منتدى محرري ملاوي 

– سامية نخول، محررة الشرق الأوسط في “تومسون رويترز” والحائزة جوائز عدة

 – ونيين نيين نينغ، رئيس تحرير موقع 7Day News digital في ميانمار.

فداء زياد - كاتبة فلسطينية من غزة | 14.06.2024

عن تخمة الشعور واختبارات النجاة في غزة

ليلة اقتحام رفح، كانت حيلتي أن أستعير أقدام الطبيبة أميرة العسولي، المرأة الطبيبة التي جازفت بحياتها لتنقذ حياة مصاب، فترة حصار الجيش الإسرائيلي مستشفى ناصر في خانيونس، كي أحاول إنقاذ أخي وعائلته وأختي وأبنائها المقيمين في الجهة المقابلة لنا، لأنهم كانوا أكثر قرباً من الخطر.
"درج"
لبنان
30.09.2022
زمن القراءة: 4 minutes

“المساواة والشمول في وسائل الإعلام ضروريان لمجتمع صحي وتمثيلي. يسعدنا أن نرحب بالفائزين بجائزة 2022، زابا ومقلد ورييس في مجموعة قادة الإعلام الذين يلعبون دوراً استثنائياً في إحداث فرق في وسائل الإعلام مع المساهمة في هذه المثل الأساسية”.

في المؤتمر العالمي لوسائل الإعلام الذي أعدته “المنظمة العالمية للصحف وناشري الأنباء” WAN-IFRA وعقد في زراغوزا في إسبانيا، أعلنت المنظمة عن فوز ثلاث نساء بجائزة “الريادة التحريرية لعام 2022” ضمن برنامج “نساء في الأخبار”. 

اختيرت ديانا مقلّد، الشريكة المؤسسة في “درج” لنيل الجائزة عن المنطقة العربية، إلى جانب كل من فايث زابا، محررة “زيمبابوي إندبندنت” عن أفريقيا، وريجينا “جينغ” رايس، نائبة الرئيس الأولى ورئيسة قسم الأخبار المتكاملة والشؤون الراهنة في “مؤسسة إيه بي إس- سي بي إن” في الفيليبين عن منطقة جنوب شرقي آسيا. 

يُشار إلى أن جائزة النساء في الأخبار السنوية للريادة التحريرية تُقدّر المساهمة المثالية التي تقدمها المحررات في غرف الأخبار وانعكاس ذلك على قيادة المجتمع.

يتم اختيار كل فائزة من قبل أعضاء اللجنة التوجيهية العالمية لـWomen in News استناداً إلى معايير عدة، مثل الالتزام بالتحرير، والمساواة بين الجنسين، وأيضاً دعم الجيل القادم لقادة وسائل الإعلام.

ديانا مقلد هي شريكة مؤسسة لموقع “درج” Daraj Media، وهي وسيلة إعلامية مستقلة تأسست عام 2017 وتعمل على إنتاج تحقيقات استقصائية وتعالج قضايا تمس المجتمع العربي.

“هذا التكريم يأتي فيما تستمر منظمتنا الإخبارية في مواجهة تحديات شديدة على جبهات عدة”.

عملت مقلد وهي كاتبة ومعدة أفلام وثائقية في حقل الإعلام منذ نحو 32 عاماً، وقامت بتغطية نزاعات في لبنان وأفغانستان والعراق واليمن ودول أخرى.

صوّرت أكثر من 50 ساعة من الأفلام الوثائقية التي تسلط الضوء على القضايا الاجتماعية والسياسية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وحول العالم، وهي كاتبة ومدربة في مجال الإعلام والنوع الاجتماعي.

وعلقت مقلد على هامش فوزها بالجائزة: “إنه اعتراف يتجاوز الأفراد ليسلط الضوء على التحديات التي يواجهها الصحافيون بشكل عام، والنساء منهم على وجه الخصوص. قد تؤدي الظروف السياسية والاقتصادية والأمنية الحالية في المنطقة العربية إلى المزيد من السخط والإحباط. الوضع ببساطة لا يشجع على التفاؤل. وبرغم ذلك، هو طريق يستحق المضي فيه قدماً، مع التزام حقيقي وصبر وحماسة”.

فيث زابا، هي أول رئيسة تحرير لصحيفة Zimbabwe Independent، الأسبوعية الاستقصائية والتجارية الرائدة في البلاد، المملوكة لشركة Alpha Media Holdings (AMH)، ولديها أكثر من 27 عاماً من الخبرة في صناعة الأخبار.

وقالت زابا، “هذه الجائزة هي رسالة للشابات في وسائل الإعلام والذين لديهم حلم جميل بالانضمام إلى هذه المهنة الرائعة. يمكنهن أيضاً الجلوس على الطاولة. من خلال العمل الجاد والمثابرة والتصميم، يمكن أن تتحطم الأسقف الزجاجية. رسالتي إلى الصحافيات الشابات هي ألا يستسلمن أبداً. أنتِ جديرة، نعم يمكنك ذلك”.

ريجينا رييس، هي مسؤولة تنفيذية إخبارية تتمتع بخبرة تزيد عن 30 عاماً في الصحافة، وتشغل حالياً منصب نائبة رئيس التحرير ورئيسة قسم الأخبار والشؤون الحالية المتكاملة في شركة ABS-CBN Corporation، إحدى الشركات الرائدة في مجال الإعلام والترفيه في الفيليبين وخارجها.

وفي تعليقها على الجائزة، رأت رييس أن “هذا التكريم يأتي فيما تستمر منظمتنا الإخبارية في مواجهة تحديات شديدة على جبهات عدة. لقد تأثرت بشدة وتواضع بتسلّم هذا التقدير نيابة عن فريق الأخبار بأكمله، وبخاصة النساء في غرفة الأخبار في منظمتنا وفي الميدان عموماً. إنهن في طليعة معركتنا للدفاع عن حرية وسائل الإعلام في بلدنا والحفاظ على قيم مهنتنا”.

الرابطة العالمية لناشري الأخبار أو WAN-IFRA كانت تأسست عام 1948، وهي منظمة دولية تهدف إلى حماية حقوق الصحافيين والناشرين وتعزيز حرية الصحافة.

في رسالة التهنئة، قال فنسنت بيريغن، الرئيسة التنفيذي لـ”وان إفرا”: “المساواة والشمول في وسائل الإعلام ضروريان لمجتمع صحي وتمثيلي. يسعدنا أن نرحب بالفائزين بجائزة 2022، زابا ومقلد ورييس في مجموعة قادة الإعلام الذين يلعبون دوراً استثنائياً في إحداث فرق في وسائل الإعلام مع المساهمة في هذه المثل الأساسية”.

“قد تؤدي الظروف السياسية والاقتصادية والأمنية الحالية في المنطقة العربية إلى المزيد من السخط والإحباط. الوضع ببساطة لا يشجع على التفاؤل. وبرغم ذلك، هو طريق يستحق المضي فيه قدماً، مع التزام حقيقي وصبر وحماسة”.

الفائزات السابقات بجائزة القيادة التحريرية WIN هن: 

تويوسي أوغونسي، رئيسة غرب أفريقيا في “بي بي سي” و”ورلد سيرفيس”

– كريمة كمال، كاتبة عمود ومحررة مساهمة في اليومية المصرية المصري اليوم – – باميلا سيتوني، المحررة التنفيذية لصحيفة “ديلي نيشن” في كينيا

 – نورا الحوراني، رئيسة التحرير “سوريا على طول”

 – باربرا كايجا، رئيسة تحرير مجموعة “فيجن” في أوغندا 

– آنا نيميريانو، رئيسة تحرير “جوبا مونيتور” في جنوب السودان 

– أسيل طبارة، محررة أولى في صحيفة “لوريان لوجور” اللبنانية اليومية الناطقة بالفرنسية 

– ماري مبيوي، المحرر التنفيذي لصحيفة “ديلي نيشن” الزامبية

 – عطاف رودان، مديرة إذاعة “البلد” في الأردن 

– إيديث كامبالام، المحررة في صحيفة ذا نيشن يوم الأحد ونائب رئيس منتدى محرري ملاوي 

– سامية نخول، محررة الشرق الأوسط في “تومسون رويترز” والحائزة جوائز عدة

 – ونيين نيين نينغ، رئيس تحرير موقع 7Day News digital في ميانمار.

"درج"
لبنان
30.09.2022
زمن القراءة: 4 minutes
|

اشترك بنشرتنا البريدية