قانون يساوي في الإرث بين الرجل والمرأة في ليبيا؟ هنا أبرز الأخبار المضللة

لتلقّي أبرز قصص درج على واتساب إضغط(ي) هنا!
TelegramWhatsApp
"درج"

نُسب تصريحاً لوزيرة المرأة في الحكومة الليبية عن إصدار “قرار يساوي في توزيع الميراث بين الذكور والإناث”… ما مدى صحة هذا الخبر؟

على غرار معظم الحوادث التي تهزّ العالم، يثير انتشار فايروس “كورونا”، الذي أودى بحياة عشرات آلاف الأشخاص في العالم، موجة من الأخبار المغلوطة على مواقع التواصل الاجتماعي في جميع أنحاء العالم… هنا بعض الأخبار المضلّلة التي تحقّق فريق تقصّي صحة الأخبار في وكالة “فرانس برس” منها، مُبيناً خطأها أو عدم دقّتها.

صورة بايدن أمام رفوف فارغة؟

في وقت تشهد الولايات المتحدة نقصاً في حليب الأطفال يثير قلق ملايين الآباء في البلاد، انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي صورة ادّعى ناشروها أنّها للرئيس الأميركي جو بايدن مبتسماً وهو يلتقط “سيلفي” أمام أحد الرفوف الفارغة. إلا أنّ الصورة في الحقيقة مركّبة والنسخة الأصليّة منها تظهر بايدن مع جنودٍ أميركيين في بولندا.

منشورات خيالية تدّعي أن تمثال أبو الهول أغمض عينيه!

آلاف المشاركات حصدتها صور على مواقع التواصل الاجتماعي باللغة العربية قيل إنها تُظهر تمثال أبو الهول في مصر وهو مغمض العينين في ما ربطه البعض بـ”لعنة الفراعنة” أو ظواهر غيبيّة أخرى. لكن هذا الادّعاء غير صحيح، وكثير من الصور المتداولة لهذا التمثال تبدو على هذا النحو بسبب انعكاس زاوية التصوير وانعكاس الضوء أو بسبب التعديل الإلكتروني.

سبق أن التقط مصورو وكالة “فرانس برس” صوراً يُمكن أن توحي للناظر إليها أن أبو الهول مغمض العينين، لكن هذا لا يقطع بأن الصور المتداولة ليست أيضاً معدّلة إلكترونياً.

فيديو لاحتجاجات إيران الأخيرة؟

تزامناً مع الاحتجاجات التي شهدتها مدنٌ إيرانيّة عدّة في الأيام الماضية رفضاً لقرار الحكومة رفع أسعار مواد غذائية أساسيّة، انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي فيديو يدّعي ناشروه أنّه لإضرام نيران خلال هذه التظاهرات. لكنّ الفيديو في الحقيقة يعود لاحتجاجات أخرى شهدتها عام 2019 مدنٌ إيرانيّة بعد قرار مفاجئ برفع أسعار الوقود.

قانون يساوي في الإرث بين الرجل والمرأة في ليبيا؟

يتداول مستخدمون لمواقع التواصل الاجتماعي، خصوصاً في ليبيا، تصريحاً منسوباً لوزيرة المرأة في الحكومة الليبية التي يرأسها فتحي باغاشا، عن إصدار “قرار يساوي في توزيع الميراث بين الذكور والإناث”. إلا أنّ الادعاء غير صحيح، وقد نفت مصادر في الوزارة لصحافيي “فرانس برس” في طرابلس صدور قرارٍ مماثل. 

يُنشر هذا التقرير بالتعاون مع فريق تقصّي الأخبار في وكالة “فرانس برس”، وللاطلاع على التقرير كاملاً زوروا الموقع هنا.

لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني