لبنان: إجراءات تأديبية بحق “رسالة حياة” فما مصير الأطفال ضحايا العنف؟

زينة علوش – خبيرة في السياسات الرعائية
مرة أخرى، وكما حصل في قضية منصور لبكي مع صدور حرم كنسي وحكم بالسجن 15 سنة من القضاء الفرنسي بتهمة الاعتداء على أطفال في عهدة جمعيته، تتم معمعة الأمور وتمييع المسؤوليات. فالراهبتان اللتان تصدتا لقرار قضائي وساهمتا في إخفاء رضيعين ليستا معلوف.
زينة علوش – خبيرة في السياسات الرعائية
عند سؤالي بعض الإعلاميين عن هذا الخطأ الأخلاقي الجسيم قالوا لي إنها لحظة إعلامية لا يمكن التغاضي عنها، فكان لا بد لكاميرات من التلصص على قدسية لحظة اللمسة الأولى بعد فراق ظالم. لحظة وثّقت تردد الطفل بلمس أمه وهو تردد طبيعي لطفل أجبر قهراً وعمداً على فطام أو حتى موت لم يحن وقته بعد.
زينة علوش – خبيرة في السياسات الرعائية
مرة جديدة، يقف رجال الدين والسياسيون والوجهاء سدّاً منيعاً ضد حماية الأطفال من مغتصب متسلسل. تكاتفوا جميعاً للتستر على مجرم ينضم إلى قافلة من المجرمين المتلطين بعباءات اللصوص.
زينة علوش – خبيرة في السياسات الرعائية
صمتت الكنيسة في لبنان ولم يصدر أي بيان رسمي واضح عنها يدين المغتصب والمتحرش ويرفع الغطاء عنه.
زينة علوش – خبيرة في السياسات الرعائية
لا شك في أن المأساة الناجمة عن أن 330000 طفل تعرضوا لاعتداءات جنسية على يد 3000 رجل دين، تستوجب مراجعة نقدية معمقة للهيكلية المؤسساتية للعمل الكنسي الذي يمزج بين العمل الديني والتدخل الاجتماعي المتصل مباشرة مع الأطفال.
زينة علوش – خبيرة في السياسات الرعائية
إعادة الحديث عن جريمة منصور لبكي، مع قرب المباشرة في محاكمته في فرنسا، يشكل امتحاناً كبيراً لنا في لبنان فإما ننتصر للضحايا أو نسقط مجدداً في وحول الطوائف والحرمات.
زينة علوش – خبيرة في السياسات الرعائية
الانتصار لضحايا التفجير يتطلب مقاربات مغايرة غير شعبوية. مقاربة تحترم حرمة المقتول وتتيح لأهالي الضحايا مساحة للشفاء تمر أولاً عبر مشاركتهم في قرارات تعنيهم وتمس بضحاياهم ولا تكتمل من دون إحقاق العدالة.
زينة علوش – خبيرة في السياسات الرعائية
في كندا صدمة بعد اكتشاف رفات أطفال كانوا ضحايا فشل المؤسسات الرعائية في توفير فرص التعليم والحماية، في وقت نجد في لبنان احتفالية فصل لأطفال عن ذويهم تجري مباشرة على الهواء.
زينة علوش – خبيرة في السياسات الرعائية
شح مخيف بالمعلومات عن الإجراءات المتخذة في دور الرعاية المؤسساتية للوقاية من انتشار العدوى. مخاوف حقيقية تنسحب على ما يمكن أن يحدث خلف أسوار الدور.
زينة علوش – خبيرة في السياسات الرعائية
يوجد مؤشرات عالمية خطيرة تؤكد تعرض الأطفال في المؤسسات الرعائية إلى شتى أنواع الاستغلال. ناهيك بالعنف والتحرش، وصولاً إلى الاتجار لأغراض التبني.
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني