الكوميديا

نحن وبيئة “حزب الله”… “يشبهوننا” و”لا يشبهوننا”

الحقيقة أن ثنائية “يشبهوننا” و”لا يشبهوننا” إذا ما نُظر إليها اليوم تبدو تحبيذاً لعالم الهويات…

أجساد النساء كساحة معركة بين “الجديد” و”حزب الله” 

استخدام أجساد النساء في سياق الهجوم والدفاع ليس حماية وإعلاء لشأن النساء، بل هو إمعان…

بتهمة “الأفروسنتريزم”… شوفينية جديدة تُهاجم حفل كيفن هارت في القاهرة 

هل سبب الرفض الحقيقي هو الغيرة على الحضارة المصرية؟ أم أن تلك المجموعات التي لطالما…

“هوموفوبيا” وقمع على وقع الانهيار اللبناني… رهاب قوس القزح والحريات!

تنتهك السلطات اللبنانية الحريات الفردية وحريات التعبير عن الرأي المكرّسة في الدستور، في حين لا…

“الكبير أوي”… الضحك من أجل الضحك
ينتصر في مصر الحزينة! 

القالب المتجدد والحيوي لـ”الكبير أوي” أنقذه من فخ المط والتطويل والملل، فأصبح ملجأ للجمهور الغارق…

 “تعارفوا”…  يحيى جابر يلاعب هويات فتية الهامش

من خلال السرد الساخر، يعرض الممثلون المشاركون التناقضات الكامنة في الهويات المختلفة التي أتوا منها،…

عرقية وعنصرية… الكوميديا إذ تتحوّل
إلى نكات عنيفة ضد النساء والمثليين والسود

تصنف الإنتاجات الساخرة على موضوعات الجندر ضمن إطار الكوميديا الخطرة، كونها تتناول موضوعات محرمة في…

حين ابتسم الجلاد وماتت الضحية ضحكاً…
الكوميديا كرقصة على جراح الحرب

هل تتناسب الكوميديا مع التجارب التي تعيشها المنطقة المنكوبة والخالية من الديمقراطية والمحكومة بالعنف؟ وكيف…

سمير غانم أضحك الجميع… ما عدا جمال عبد الناصر!

بطبيعة الحال، الأصوات، الملابس الغريبة، حركات الجسد الاستعراضية، جميعها إكسسوارات كوميدية في قاموس سمير غانم…

لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني