fbpx

“أسرار قبرص”: آلة طباعة سريّة للعملة السوريّة


يكشف تحقيق لـ”سراج-الوحدة السورية للصحافة الاستقصائية” و”درج ميديا” ضمن تحقيقات “أسرار قبرص” عن كواليس عمليات طباعة النقود السورية في روسيا، الاستراتيجيّة التي لجأ لها النظام السوري منذ عام 2012، بسبب حاجته للسيولة النقدية لتغطية “رواتب الموظفين والقوى الأمنية والعسكريّة ونفقات الدولة الروتينيّة”، مما يؤدي إلى عجز متكرر في الميزانية عاماً بعد عام. نقل 240 طنا من الأموال عام 2012 عبر طائرة شحن تديرها مؤسسة الطيران السوري بين موسكو ودمشق، عبر المجال الجوي الإيراني، ما مجموعه 240 طناً من الأوراق النقدية خلال فترة 10 أسابيع في عام 2012. أدى استمرار طباعة النقود دون غطاء إنتاجي أو احتياطي من العملات الأجنبية أو الذهب إلى تضخم كبير وانخفاض قيمة الليرة السورية وانهيارها. اعتبارًا من عام 2023، يعيش حوالي 90% من السوريين تحت خط الفقر، ويحتاج الملايين إلى المساعدة الإنسانية، يواجهون انعدام الأمن الغذائي، ويحتاجون إلى الرعاية الصحية.