fbpx

“أطباء بلا حدود: “العالم خذل السوريين

ثبت الزلزال الذي ضرب جنوب تركيا وشمال سوريا، أن العالم قد خذل السوريين مرة أخرى، فقد تُركوا وحيدين في مواجهة الكارثة وأيضاً في مواجهة النظام الذي مارس استنسابيته وأجاد في صبّ الملح فوق جراحهم. فعلى رغم أن منظمة “أطباء بلا حدود” وغيرها من المنظمات المدنية، استجابت بسرعة، إلا أن ضعف الإمدادات الإغاثية، ولا مبالاة المجتمع الدولي أديا إلى مفاقمة الكارثة والخسائر.