fbpx

العراق.. من قتل أم فهد ؟


تكشف حادثة اغتيال المؤثرة العراقية غفران مهدي سوادي، “أم فهد”، عن مقدار العنف الذي تتعرض له النساء المؤثرات في العراق، إذ لم تتهم السلطات العراقية إلى الآن أي أحد، كما نشرت صور جثة أم فهد في موقع الجريمة وفي المشرحة بطريقة فاضحة، في انتهاك لحرمة جسد الميت. كشف أخوة أم فهد عن تفاصيل مريبة في أسلوب التحقيق في مقتلها، إذ صادرت الشرطة محتويات منزلها ومُنعوا من دخوله من دون أي تفسير، ما برره البعض بفضيحة تحاول السلطات إخفاءها. تنضم أم فهد إلى عشرات النساء اللاتي قُتلن في العراق منذ مطلع العام، خصوصاً المؤثرات عبر وسائل التواصل الاجتماعي، ضحايا السجن بسبب قوانين “الأخلاق العامة”، إذ أشارت منظمة “أصوات نساء” العراقية، إلى مقتل 7 نساء منذ بداية هذا العام وحتى منتصف شهر أبريل/ نيسان.